السبت، ٣٠ يناير ٢٠١٠

"التنبيهات المستنبطة على المدونة والمختلطة" للقاضي عياض السبتي

نسخة نفيسة تامة من "التنبيهات المستنبطة على المدونة والمختلطة" للقاضي أبي الفضل عياض بن موسى بن عياض اليحصبي، السبتي (ت544هـ)، نسخت بتونس سنة 793هـ، وهي محفوظة بمكتبة ميونيخ بألمانيا، ولتحميل النسخة يراجع الرابط أدناه:

من هنــا

أو

من هنــا

هناك ٨ تعليقات:

  1. بارك الله فيك
    لكن الرابط لا يعمل

    ردحذف
  2. الرابط يعمل أخي الفاضل، وقد جربته أكثر من مرة، وقد تكون المشكلة من عندك.

    ردحذف
  3. الشيخ الفاضل طارق
    جربت أكثر من مرة التحميل ففشلت وليس هناك أي مشكلة في جهازي بدليل أنني أحمل من سائر المواقع

    ردحذف
  4. تمكنت من التحميل أخيرا فجزاك الله خيراً وبارك الله فيك

    ردحذف
  5. مدونةرائة أخي طارق ...

    عمل متميز جزاك الله خيرا ...

    ردحذف
  6. شكر الله لك أبا إسحاق على هذا المجهود الرائع
    المخطوطة بين يدي الآن
    أدعو لك بالتوفيق والسداد أينما كنت وحيثما حللت

    أخوك أبو عبد الكريم - ولعلك تذكرني !
    الجامعة الإسلامية - المدينة

    ردحذف
  7. لقد طبع الكتاب بحمد الله في مركز نجيبويه بتحقيق الدكتور أحمد عبد الكريم نجيب

    ردحذف

  8. جامعة المدينة العالمية
    http://www.mediu.edu.my/ar/

    عمادة الدراسات العليا
    http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=156

    تعد عمادة الدراسات العليا بجامعة المدينة العالمية من الجهات الأكاديمية الرئيسة فيها والتي تشرف على الجهات الأكاديمية البحثية في الجامعة كلها:
    - كلية العلوم الإسلامية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=158
    - كلية اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=160
    - كلية التربية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=166
    - كلية الحاسب الآلي وتقنية المعلومات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=162
    - كلية العلوم المالية والإدارية. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=164
    - كلية الهندسة. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=17402
    - مركز اللغات. http://www.mediu.edu.my/ar/?page_id=168

    الرؤية:
    تهدف عمادة الدراسات العليا إلى تنظيم البحث الأكاديمي لجعل الجامعات التي نتعامل معها تكون بحثية من الطراز الأول على مستوى العالم، وذلك لانتهاجها سياسات تطويرية غير تقليدية.

    الرسالة:
    تهدف إلى التطوير السليم بدرجة من التخصص والاحترافية تؤدي بدورها إلى تطوير وتنمية المعرفة وإعداد الطلاب على الوجه الأكمل؛ ليكونوا باحثين في شتى مناحي المعرفة والمجالات الفكرية.
    تقوم الدراسات العليا بوضع اللوائح المنظمة للعمل البحثي الأكاديمي في الجامعة بمستوى عالٍ من الجدية والعلمية كالتالي:
    - اقتراح السياسة العامة للدراسات العليا أو تعديلها، وتنسيقها، وتنفيذها بعد إقرارها.
    - اقتراح اللوائح الداخلية بالتنسيق مع الكليات فيما يتعلق بتنظيم الدراسات العليا.
    - اقتراح أسس القبول للدراسات العليا وتنفيذها والإشراف عليها.
    - التوصية بإجازة البرامج المستحدثة بعد دراستها والتنسيق بينها وبين البرامج القائمة.
    - التوصية بالموافقة على المواد الدراسية للدراسات العليا وما يطرأ عليها أو على البرامج من تعديل أو تبديل.
    - التوصية بمسميات الشهادات العليا، والرفع بها للمجلس الأكاديمي.
    - التوصية بمنح الدرجات العلمية.

    وتقدم عمادة الدراسات العليا:
    خدمات جليلة للدارسين في كافة البرامج البحثية مراعاة لرغبات الدراسين والباحثين، كالتالي:
    أولاً: نظام الدراسة بطريقة البحث هيكل ( أ ): حيث يقوم الطالب بإعداد الرسالة أو الأطروحة تحت إشراف أستاذ من الكادر الأكاديمي لإحراز متطلبات التخرج فضلًا عن المتطلبات الأخرى من الكلية المعنية.
    ثانيًا: نظام الدراسة بطريقة المواد الدراسية والبحث ويرمز لها برمز (ب).
    ثالثا: الدراسة بالمواد مع مشروع بحثي قصير ويعرف بهيكل (ج).
    مستوى الخدمة التي تقدم للطالب ورضاؤه عنها:
    تسعى العمادة في تقديم أساليب مبتكرة لبرامج الرسائل العلمية عن بعد تسهيلًا على الطلاب؛ بحيث يدرس الطالب ويكتب بحثه من منزله، ويشرف عليه الأستاذ الجامعي ويناقش كذلك عبر وسائل الاتصال الإلكترونية، إلى أن تصل له وثيقة التخرج بخدمة رفيعة المستوى.
    تشرف عمادة الدراسات العليا على توفير خدمة رفيعة المستوى تكاد تنفرد بها جامعة المدينة العالمية، وهي بنك الموضوعات للرسائل العلمية؛ حيث يمتلك البنك أكثر من أربعة آلاف موضوع يصلح للبحث، ولم تدرس قبل ذلك؛ لتيسير السبيل أمام الطالب لإيجاد موضوع الدراسة الملائم لميوله العلمية دون عناء.

    أهمية الأبحاث المطروحة:
    تعد أبحاث جامعة المدينة من أرقى الأبحاث علمًا وأصالة وتجتهد العمادة في وضع السبل العلمية الدقيقة لضمان أصالة البحث العلمي وجودته.

    - خارطة طريق العمل:
    تأمل عمادة الدراسات العليا إلى آفاق أرحب وطموحات لاحدود لها في تقديم خدمة ممتازة لطلاب العلم الشرعي واللغوي والعلمي والبحثي بصفة عامة؛ لتجعل جميع الجامعات والمؤسسات العليمة التي نتعامل معها في مصاف جامعات العالم المتقدم، وقد خطونا خطوات واسعة، ويبقى الأمل ينير لنا طريق المستقبل، ونراه قريبًا بإذن الله.
    وما زال العطاء مستمرًّا ...............
    مع تحيات/
    جامعة المدينة العالمية
    http://www.mediu.edu.my/ar/

    ردحذف